DFAK / الموضوعات / إنّهم يتحرَّشون بي عبر الإنترنت

إذا كنت تخشين على سلامتك الجسديّة فتواصلي مع المنظَّمات المذكورة فيما يلي:

المزيد مِنْ النصائح

  • توثيق التحرّش: مِنْ المفيد دومًا توثيق الهجوم أو أيّ واقعة تتعرضين لها؛ خذي لقطات شاشة، احفظي الرسائل التي تتلقينها مِنْ المتحرِّش، إلخ. كما يُستحسن إنشاء سجلٍّ للتوثيق المنهجي لتسجيل التواريخ و المواقع و معرِّفات المستخدمين و لقطات الشاشة و وصف الوقائع. السجلُّ قد يفيد في تحسُّس الأنماط و يعطيك مؤشِّرات على المهاجمين المحتملين. إنْ شعرت بالاستنزاف فالجئي إلى شخص تثقين فيه و يمكنه مواصلة تسجيل الوقائع لك لبرهة. هذا الشخص يجب أنْ يكون محلَّ ثقة بالغة إذْ أنَّك قد تضطرين إلى تمكينهم مِنْ النفاذ إلى حساباتك الشخصية. قبل مشاركة كلمة السرّ مع غيرك يُستحسن أن تغيِّريها، كما يجب إلا ترسيلها إلى من يساعدك إلا عبر قناة اتّصال مُعمّاة. و عندما تحسين أنَّ بوسعك الإمساك مجدّدًا بزمام الأمور، فغيّري مرَّة أخرى كلمات السرِّ التي كشفتها.

  • تفعيل وظيفة الاستيثاق بمعاملين في جميع حساباتك مفيد للغاية في منع المهاجمين مِنْ النفاذ إلى حساباتك. و إذا كان بوسعك الاختيار مِنْ بين أكثر مْنْ وسيلة فيُستحسن اختيار وسيلة غير رسائل الهاتف المحمول القصيرة (SMS)؛ مثل استعمال تطبيق على الهاتف أو مفتاح أمان.

  • استقصي حضورك على الإنترنت. بالبحث بنفسك عن معلومات عن هويَّتك أو هويّاتك الرقمية في محركات البحث و وقواعد البيانات الشخصيّة و المنصّات الاجتماعيّة تمكنك معرفة ما سيجده مَنْ قد يحاول انتحال شخصيتك أو ;كشف بياناتك الخاصَّة.