جهازي يتصرَّف على نحو مريب

تطوَّرت الهجمات بالبرمجيّات الخبيثة و زاد تعقيدها على مرِّ السنين. تلك الهجمات تُشَكِّلُ تهديدات عديدة متنوِّعة و قد تكون لها تبعات خطيرة على البنية التحتيّة المعلوماتيّة لك و لمؤسستك و على سلامة بياناتكم.

هجمات البرمجيات لها أشكال عديدة، منها العدوى بالڤيروسات و التصيُّد و برمجيات الفدية و أحصنة طروادة و غيرها. و مِنْ أعراض الإصابة: انهيار الحواسيب، سرقة البيانات (مثل مسوِّغات الولوج إلى الحسابات، و المعلومات الماليّة، و غيرها)، الابتزاز بطلب دفع فدية نظير الإفراج عن بياناتك، أو استغلال الجهاز في شنِّ هجمات موزّعة للحرمان مِنْ الخدمة على آخرين.

بعض الأساليب التي يتّبعها المهاجمون لاختراق جهازك تبدو أنشطة معتادة، مثل:

  • رسالة بريد أو منشور في الوسائط الاجتماعية يغريك بفتح ملف مرفق أو اتّباع رابط.

  • دفع الناس إلى تنزيل و تشغيل برمجيّة مِنْ مصدر غير موثوق فيه

  • دفع الشخص المستهدف إلى إدخال مسوِّغات الولوج (مثل اسم المستخدم و كلمة السرِّ) في موقع اصطُنع بحيث يحاكي موقعًا آخر.

هذا القسم في عدَّة الإسعاف الأولي الرقمي سيدلُّك على خطوات أساسيّة لمعرفة ما إذا كانت نبيطتك مصابة بعدوى أم لا.

إنْ كنت تعتقد أنَّ حاسوبك أو هاتفك آخذ في التصرُّف على نحو مريب فيجب عليك الانتباه إلى الأعراض.

بعض الأعراض تدلُّ على سلوك غريب للجهاز إلا أنّها ليست مدعاة للقلق:

  • أصوات طقطقة في الهاتف أثناء المحادثات
  • الاستنزاف السريع للبطارية
  • السخونة الزائدة عندما لا يكون الجهاز مستعملًا
  • بطء الجهاز

هذه الأعراض عادة ما توصف بأنَّها دلائل على نشاط للجهاز مريب، إلا أنَّ أيًّا منها بمفرده لا يُعدُّ مدعاة للقلق.

مَنْ الأعراض الدالة على جهاز مخترق:

  • الجهاز يُعيد تشغيل نفسه تلقائيًا على نحو متواتر
  • انهيار التطبيقات بمعدل متزايد، بالذات عند إدخال بيانات
  • تعطُّل تحديث نظام التشغيل أو رقعات الأمان
  • ضوء اشتغال كاميرا الوب يضيء بغير تشغيل الكاميرا
  • تواتر ظهور شاشة الهلاك الزرقاء أو أحداث الذعر في النواة (kernek panic)
  • وميض نوافذ التطبيقات
  • تحذيرات مضادات الڤيروسات